الثلاثاء، 27 ديسمبر، 2011

قطتى بسبع أرواح ......( ^ _ ^ )



كثيرا ما نردد المثل الشعبي زي القطط بسبعة أرواح دون أن نفكر في سبب إطلاق هذه التسمية على القطط بالذات،
والسر في أقدام القطط وآذانها،فالواقع أن القطط دوناً عن بقية المخلوقات تتميز بجسد مرن يساعدها على تحمل صدمة
 السقوط من الأماكن العالية، دون أن تصاب سوى بخدوش قليلة ، وذلك ربما يعطينا إيحاءً بأن القطط يمكنها
 العودة إلى الحياة عقب المرور بحوادث سقوط قاتلة ،وقدرة القطط على تحمل تلك الحوادث القاتلة للإنسان،
 والحيوانات الأخرى ..لا ترجع بالطبع إلى امتلاكها لسبعة أرواح كما يشاع، ولكن لعدة مميزات تمتلكها،
 أهمها حجمها الصغير، ...وجسدها الخفيض، ...وهو ما يقلل أثر اصطدامها بالأرض حينما تسقط من ارتفاعات
 كبيرة وقاتلة ، علاوة على ذلك تملك القطط....أذناً وسطى تكسبها حساً خارقاً بالتوازن، وهو ذو أهمية جوهرية 
عند نزولها على أقل ارتفاع

وهذا الحس المتوازن يمكنها، وهي تسقط من علِ من تعديل وضع جسدها سريعاً، بما يضمن لها الهبوط
على الأربعة أقدام بالكامل ، وبما أن القطط تهبط وهي مرتكزة على الأربعة أقدام، تعمل أقدامها كأداة لامتصاص
الصدمة التي يشعر بها الإنسان العادي عند الارتطام بالأرض ،
علاوة على ذلك فإن القطة يمكنها طي أقدامها عندما تهبط، لتعمل وكأنها وسادات ملطفة، وبذلك تعتمد عضلاتها
ومفاصلها أثناء السقوط، بما يجعل عظامها في مأمن من الكسر ، غير أن المفاجأة التي قد تثير الاستغراب
أنه كلما زاد الارتفاع الذي تهبط منه القطة، كلما قل خطر الموت الذي تتعرض له.

وبعد أن يمضي الجسد مسافة معينة وهو يهوي يصل إلى سرعته القصوى في الهبوط ،
ولأن احتكاك الجسم بالهواء يبطئ من سرعة السقوط، فكلما قلت كتلة الجسم، وكلما زادت
المساحة التي يهبط عليها، زاد بطئه، وبعد أن يمضي الجسد مسافة معينة، وهو يسقط في الهواء، 
يصل إلى سرعته القصوى ،

ونعود للقطط، فبعدما تهبط القطط من طابق مرتفع، وتتوقف عن الإسراع، تقوم ببسط أقدامها مثل المظلة،
وهو ما يزيد من مساحة أقدامها بينما يدافعها الهواء، وهكذا

فمزيد من الاحتكاك بالهواء يولد المزيد من إبطاء السرعة ، وقد حبا الله القطط على وجه الخصوص
 بحس شديد التطور بالتوازن، حيث تتمكن بواسطته من استغلال زمن الهبوط في إجراء مناورات
 بجسدها استعداداً للسقوط على أقدامها الأربعة بأكملها ، أما عن القطة التي تسقط من ارتفاع قليل،
فإنها لا تحظى بالوقت الكافي لأداء هذه الخطوات مثل بسط أقدامها لتوزيع صدمة السقوط على مساحة
 أكبر من جسدها، أو الإقلال من سرعتها، أو تهيئة أقدامها الأربعة لتلقي صدمة الهبوط


المصدر / منتديات محبى ورعاية القطط المنزلية 






أضحك مع قطتى :)

قط يحاول سرقة الطعام من الجريل 


القرد الغسالة ههههه يحاول غسيل الاطباق 


abuiyad

13 التعليقات:

هبة فاروق يقول...

يا لوووووولو متجننيش
حتخلينى انزل اشترى قطه دلوقتى حالا وانا تعبانه وعندى برد ..حرام عليكى ..قطتك جميله اوووى ..اكيدانتى كمان قمر زى القطه
حلو المقال وتسلم ايدك على نقله

أم هريرة.. lolocat يقول...

@هبة فاروق




السلام عليكم

هبه الرقيقة الجميلة
اهلا بك حبيبتى
اشكرك على مبادرتك والتعليق الطيب
لكن كان نفسى اسمع رأيك فى القرد الغسالة هههههه اعتقد انك محتاجة واحد مثله بالمطبخ عندك هههه

شرفتينى حبيبتى :)
تحياتى لك

هبة فاروق يقول...

هههههههههههههه
القرد الغساله ده مفيش منه اثنين واحد ليكى وواحد للغلبانه اللى هو انا بالطبع
عسل يا لولو يا حبيبتى

نور القمر يقول...

هههههههههههه جميله كثيرررررر ..وانا عندي قطه بموووووت فيها ..لو عاوزه تشوفيها ادخلى مدونتى وحتشوفيها ..
تشرفت بيكي
تحياتى لك
نور

أبو حسام الدين يقول...

معلومات جيدة جدا، دائما تتحفينا يا ليلى.

أما القطة في المقطع الاول، أراها تفكر في بطنها فقط هههههه

تحيتي.

حسام عامر يقول...

أيهما أسرع فى الجرى : القط أم الانسان ؟

غالباً ما تجرى القطة بسرعة 40 كم/س فى الحالات العادية ، أما فى حالات
الهرب السريع من كلب مفترس مثلاً أو من خطر يهدد حياتها فترتفع هذه
السرعة الى 48 كم/س !! فى حين أن بطل ألعاب القوى ( آسافا باول )
الجامايكى الجنسية وصاحب الرقم العالمى الحالى فى العدو لمسافة 100 متر
لا تتجاوز سرعته 43.5 كم/س !!

حسام عامر يقول...

أيهما أسرع فى الجرى : القط أم الانسان ؟

غالباً ما تجرى القطة بسرعة 40 كم/س فى الحالات العادية ، أما فى حالات
الهرب السريع من كلب مفترس مثلاً أو من خطر يهدد حياتها فترتفع هذه
السرعة الى 48 كم/س !! فى حين أن بطل ألعاب القوى ( آسافا باول )
الجامايكى الجنسية وصاحب الرقم العالمى الحالى فى العدو لمسافة 100 متر
لا تتجاوز سرعته 43.5 كم/س !!

أحمد الصعيدي يقول...

كل سنة وانتي طيبة

وربنا يخليلك قطتك

محمود(باحث عن حب) يقول...

ياااااه وحشتنى قططك يا اختنا
ام هريره
اسف على التقصير
يارب يسعد ايامك
يارب

مقتطفات فتاة يقول...

مشاء الله بارك الاله مدونه رائعه اختي
موفقه بالدارين
اختك قطوفه

فاروق سحير ( فاروق بن النيل ) يقول...

قطتنا لولو .....
أولا أنا أعرف معنى هذه التسمية منذ خمسة وأربعون عاما حتى أننا كنا نلقى بالقطة من سطوح منزلنا ونشاهدها وهى تبدا فى الإلتفاف باهواء حتى تكون فى وضع إستعداد يديها وأرجلها بإتجاه الأرض ثم تجذبها ناحية بطنها وعندما تقترب من الأرض تفردها وكأنها سوسته
فتصل بأمان لكننا كنا نقول القطة لاتموت لأنها بسبع أرواح ومرة فقط رأيت سيدة عجوز جارتنا كنا نكرهها لأنها تشتمنا ونحن نلعب وتنهرنا عن اللعب أمام بيتها ومرة من الأيام وجدناها تمسك شوالا ( جوالا ) وتضعه على الأرض وبيدها عصا غليظة أخذت تضرب بها الشوال ونحن نسمع صريخ القطة داخل الشوال حتى سكت صوتها فأخرجت القطة ميته وألقتها بالزبالة بالخرابة هنا فقط علمنا أن القطة أحيانا ليست بسبع أرواح أما العدد سبعة هذا فهو يرتبط بالسبع أيام للأسبوع ...
شكرا على المعلومة ...

❀»Şάŋdŕά.k يقول...

جميله :)

كم كنت اخاف القطط والان اعشقهآ ليست لهذه المقاله بـ صراحه لكنها حقا قريبة من القلب دوما


=)

تقبلي متابعتي لكِ

ودعوتي لك لمتابعة مدونتي
احساس ساندرا & ورقات من الحياة

دمت بود

ابراهيم رزق يقول...

اختى العزيزة

بعلق هنا مش عارف اعلق عندك

فيه مشكلة فى تعليقى فى سلما للسماء
انتى عاملة ايه
انا بس حبيت اسلم و اقولك انى متابعك

اخيكى ابراهيم رزق

Best Blogger Gadgets