الثلاثاء، 1 نوفمبر، 2011

الوفاء النادر

هذا الموضوع اصدقائى الكرام قد شد أنتباهى جدا فى أحد
المواقع الصديقة فأردت أن تشاركونى هذا الاحساس
 النادر الوجود فى هذا الزمان بين بنى الانسان 


ربما يغضب منى بعض (( وأنا أقول بعض :) ))
 الرجال حين اقول انه هناك  رجال حين تمرض زوجاتهم
او يصيب الزوجة اى اعاقة يزهدوا فيها ويهجروها لغيرها 

اما هذا الحيوان الوفى  لننظر سوياً ماذا يفعل مع زوجته
 ووليفته كفيفة البصر... سبحان الله 




 المصدر :


قد يكون في الشخص الذي إخترته شريكاً لحياتك بعض العيوب
التي لا تتحملها وتتسبب في إنهاء علاقتكما إلى الأبد، ولكن هذا الدستور
 الآدمي لا يتماشي في عالم الحيوانات الوفية وخاصة الكلاب.

قمة الإخلاص.. الكلب الوفي رفض ترك حبيبته الكفيفة ليصبح خريطتها في الحياه! 1 / 6




في لمحة من الوفاء الرهيب قام ماديسون الكلب الذي ضرب
مثالاً رائعاً في الإخلاص بتحويل نفسه إلى مرشد لحبيبته
 "لي لي" التي لا تستطيع الإبصار، بعد معاناتها الطويلة
في أحد المؤسسات التي تهتم بالحيوانات،
 ولكن قدرها كتب لها ألا ترى النور مجدداً

قمة الإخلاص.. الكلب الوفي رفض ترك حبيبته الكفيفة ليصبح خريطتها في الحياه! 2 / 6


وبعد سنوات طويلة من علاج لي لي في المصحة قرر
الأطباء البيطاريون أن ينهوا كورس علاجها، لأنها ستعيش
 هكذا طوال العمر، ليصطحبها ماديسون معه في إنطلاقته بالحياه،
 ويتعمد السير بالقرب منها حتى يلامسها فيكون مرشداً لها في الطريق.

قمة الإخلاص.. الكلب الوفي رفض ترك حبيبته الكفيفة ليصبح خريطتها في الحياه! 3 / 6




وقال لويز كامبل مدير المؤسسة التي كانت ترعى الكلبة الكفيفة:
 "ماديسون هو كلب رائع يحاول دائماً السير بالقرب من كلبته
حتى يكون دليلها في الطريق، بالإضافة إلى رفع صوت نباحه
عندما تبتعد عنه قليلاً لتقرب من صوته مرة أخرى..
إنها مشاهد رائعة".


قمة الإخلاص.. الكلب الوفي رفض ترك حبيبته الكفيفة ليصبح خريطتها في الحياه! 4 / 6




وأضاف كامبل: "إنهم سعداء حقا مع الحياة، وهذا يعلمنا
 أن نرى النصف الممتلىء من الكوب، وبالفعل من يرى
 لي لي من بعيد لن يظن أنها كفيفة، كما أنهما مع بعض طوال
 الوقت تكبر سعادتهما يوماً بعد الآخر، فهما يستحقان
 أن يكونا معاً طوال العمر".


قمة الإخلاص.. الكلب الوفي رفض ترك حبيبته الكفيفة ليصبح خريطتها في الحياه! 5 / 6

قمة الإخلاص.. الكلب الوفي رفض ترك حبيبته الكفيفة ليصبح خريطتها في الحياه! 6 / 6

 المصدر :
إقرأ المزيد Résuméabuiyad