الأحد، 24 يوليو، 2011

كل عام وأنتم بخير




 كل عام وأنتم  بخير
بمناسبة حلول شهر الخير والقرآن
تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال
تعلن مدونة قطتى عن بداية إجازة طوال شهر رمضان
وإن شاء الله نلتقى بعد عيد الفطر المبارك

وكل عام وأنتم بخير 

http://www.glittergraphicsite.comhttp://www.glittergraphicsite.comhttp://www.glittergraphicsite.comhttp://www.glittergraphicsite.comhttp://www.glittergraphicsite.comhttp://www.glittergraphicsite.comhttp://www.glittergraphicsite.com

إقرأ المزيد Résuméabuiyad

الجمعة، 22 يوليو، 2011

بونتي فيدرا بيتش... فلوريدا

823879

لم  أقابل فى حياتى أنسان يحب القطط كحبى لها 
إلا على  بعض  صفحات الأنترنت أو بعض المواقع لكن فى
 الحياة الشخصية  لم أقابل هذا الانسان !!!
عشقى للقطط لايمكن أن يتعدى المعقول وبمعنى أخر لايمكن أن
 يتعدى  على حبى للأنسان الذى كرمه الله سبحانه وتعالى 
أو أن  أسلب حقه وأعطيه للحيوان مثلاً.

بعض الهيئات تبالع فى هذا الأمر 
إن الله سبحانه وتعالى أمرنا بالرحمة بالحيوان وأن نعامله برفق 
لكن أن يصل هذا الأمر حد المبالغة وهناك من يحتاج  هذه الرحمة
 من البشر فهذا هو الغريب فعلاً 
لكن  الدنيا مليئة بالغرائب فلما نتعجب !!!!!

فى ولاية فلوريدا  الأمريكية كثرت أعداد القطط بشكل كبير ومن خشية
 الولاية من تفشى  الخطر أو الأمراض 
أنشأت مدينة خاصة بالقطط جمعت فيها القطط المشردة
 وجعلت فيها كل ما يحبه القطط من ألعاب
 ومقتنيات  دعماً لراحتها وترفيهها 
ذلك لتتجنب  انتشارها فى أرجاء المدينة (الخاصة بالبشر ) بشكل
 مخيف وتدعم هيئات حقوق الحيوان هذه المدينة بكل شىء  تحتاج
 إليه القطط من رعاية بيطرية ونفقات طعام وما إلى ذلك 


السؤال الأن :
أعتقد أن ابناءنا فى غزة وبعض البلدان الفقيرة فى افريقيا
 قد أخطأوا أن لجأوا لحقوق الإنسان حين طالبوا ببعض الحقوق
 لهم فى الحياة كان من المفروض أن يلجأوا لمنظمة حقوق (الحيوان )   ....
 ياللعجب من بنى الأنسان !!!!!!!!!!!!! 



مدينة القطط بونتي فيدرا بيتش... فلوريدا
أنشئت عام (2003 )
حيث اصبحت موطن لأكثر من 500 قطه وليست مزرعة فحسب
بل مدينة او دولة للقطط وتعتمد مدينة القطط على التبرعات الخيرية
 من الجمعيات الحقوقية او من محبي الحيوانات 
وبالطبع العدد فى ازدياد كبيبر حيث القطط
 معروف عنها كثرة الأنجاب 





























إقرأ المزيد Résuméabuiyad

الاثنين، 4 يوليو، 2011